جماعة الدشيرة الجهادية
الموقع الرسمي لجماعة الدشيرة الجهادية

الفروسية فن وموروث ثقافي تتوارثه الأجيال .

271

الفروسية , الفانتازيا؛ الخيالة والباردية أوالتّبُوريدَة كلها أسماء تطلق على عروض الفروسية بالمملكة المغربية، عرفت التبوريدة بمحاكاتها للهجمات العسكرية و تمارس في بلدان المغرب العربي، في مختلف مناطقها، العربية والأمازيغية والصحراوية، إضافة إلى بلدان أوروبية كفرنسا وبلجيكا، بين جالياتها المغاربية.
تطلق هاته التسميات أيضا على النوع الرياضي المرتبط بهذا الفن. تكمن رمزيتها في تجسيدها لتعلق شعوب المغرب العربي بالأحصنة والفروسية، التي تمثل رمزاً تاريخياً وتراثياً تتوارث الأجيال العناية به كموروث ثقافي.
و يتم في مشاهد الفانتازيا او الفروسية استخدام بعض ألعاب الخيل أو البارود من خلال تمثيليات لبعض الهجمات يشنها فرسان على متن خيولهم المزينة، مطلقين لعيارات من البارود. وهي ذات شعبية واسعة لدى الجمهورالمغربي ، وتشكل الفرجة الرئيسية للمهرجانات الثقافية والفنية التي تنظم في مختلف المناطق المغربية. وتتميز بجاذبية قوية للجمهور بسبب قدرتها على إبهار الحاضرين بفضل صبغة الغموض والأساطير التاريخية القديمة التي تجعلها تضفي تأثيرا وسحرا خاصين علي محبي تلك المشاهد.
يعتبر فن التبوريدة أيضا أحد الركائز الأساسية في الاحتفالات والأعياد الكبرى.
في السنوات الأخيرة، عرفت ألعاب الفروسية والتبوريدة، انتعاشة كبيرة في بعض المناطق المغربية خصوصا مناطق دكالة , عبدة , ابي الجعد , وسوس.
و يعتبر هذا الفن أيضا صنفا رياضيا معتمدا في المغرب، بمعايير فنية وتنافسية محددة، إذ تم في سنة 2008، افتتاح المركب الملكي لرياضات الفروسية والتبوريدة دار السلام، والذي يضم مدرسة لتعليم فن التبوريدة، إضافة إلى ورشات لإنتاج ألبسة الفرسان وعتاد الأحصنة. يحتضن المركب كل سنة منافسات البطولة الوطنية لفنون الفروسية التقليدية (التبوريدة)، في فئتي الكبار (ذكورا وإناثا) والشبان (في صنف الذكور فقط).
ولقد شهدت السنوات الأولى من القرن الواحد و العشرين بروز العديد من المواسم والمهراجانات، ذات التغطية الإعلامية والشعبية الكبيرة، على غرار مهرجان الفرس في الجديدة، مهرجان الفروسية بالدشيرة الجهادية و ,,,الخ .
كما عرف هذا الفن امتدادا كبيرا بحيث لم يعد حكرا على الرجال وفقط ، بل انتقل إلى النساء أيضا، بظهور مجموعة من “السربات” النسوية النشيطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.