جماعة الدشيرة الجهادية
الموقع الرسمي لجماعة الدشيرة الجهادية

لقاء تشاوري تشاركي مع فاعلي التشغيل والتكوين بالدشيرة الجهادية

192

سيرا على نهج التشارك في إعداد برنامج عمل الجماعة.

نظم المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية، ورشة نوعية للتشخيص في موضوع التشغيل والبطالة بالجماعة، برئاسة الدكتور محمد أجعموم نائب رئيس المجلس وحضور مدير مكتب الدراسات الأستاذ لحسن العمراني.

عرف اللقاء مشاركة نوعية للفاعلين المحليين ذوي الصلة بقضايا التنمية والاستثمار والتشغيل والتكوين. مدير الوكالة الوطنية للتشغيل وتنمية الكفاءات ANAPEC  بعمالة إنزكان أيت ملول ورئيس جمعية سوس ماسة مبادرة, وممثل عن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل OFPPT, وممثل المندوبية الجهوية للسياحة وممثل المركز الجهوي للاستثمار CRI, وممثل وكالة التنمية الاجتماعية ADS و(ممثل القطاع الخاص) و(ممثل مكتب الدراسات KTZ للاستشارات حول التشغيل).

بدأ اللقاء بعرض مختلف المعطيات والإحصائيات المتصلة بواقع التشغيل في الجماعة، والوقوف على الجوانب المؤسِسة لحالة التشغيل بجماعة تتميز بوجود منطقة صناعية هامة وبضعف قطاع التشغيل فضلا عن الحركية الحضرية التي تميز قطاع التشغيل بالجماعة.

بعد ذلك كانت الفرصة لعرض تجربة سوس ماسة مبادرة كتجربة أصلية بالجهة، تروم بتشجيع وتنشيط التشغيل عن طريق خلق المقاولات وتشجيع المقاولين الشباب على خلق مقاولاتهم بتوفير القرض المالي اللازم لانطلاق المقاولة وتشغيلها بدون ضمانة ولا فوائد.

لقد كان اللقاء فرصة لتبادل الأفكار وجمع المقترحات والوقوف على مكامن الخلل والضعف في مجال التشغيل والقضاء على البطالة بالجماعة،

انكبت مختلف التدخلات على العمل على تأهيل الجوانب الهامة في تنشيط التشغيل أهمها:

  1. التأهيل وتكوين الكفاءات.
  2. تشغيل الشباب المؤهل على خلق المقاولات
  3. العمل على تشغيل الية للمواكبة ومصاحبة المقاولات الشابة
  4. استغلال الصلاحيات الجماعية في إنعاش التشغيل، وخلق فرص إضافية من خلال العمل الثقافي والرياضي والعناية بالبيئة.
  5. العمل على تأهيل المنطقة الصناعية وتنشيطها قصد تفعيلها في مجال التشغيل.
  6. استثمار الإمكانات التي تتيحها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في خلق فرص الشغل وتنمية الدخل لدى الأشخاص.
  7. تنمية القطاع غير المهيكل وتأهيله وتطويره.

لقد عبر مختلف المشاركين على استعدادهم لوضع قدراتهم وتجاربهم وامكاناتهم رهن إشارة الجماعة وسكان الجماعة, وذلك خدمة لقطاع التشغيل وإسهاما في التنمية المحلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.