جماعة الدشيرة الجهادية
الموقع الرسمي لجماعة الدشيرة الجهادية

السيد محمد أجعموم النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية يترأس الجلسة التقييمية حول اهمية الافتحاص الداخلي

52

في اطار دعم ومساندة الجماعات في تأسيس خلايا الافتحاص الداخلي، قامت وزارة الداخلية بتنظيم يوم تحسيسي لرؤساء الجماعات بالرباط، يوم 21 أكتوبر 2019، كما قامت بتسطير برنامج تكويني بكل من الرباط ومراكش في الفترة الممتدة من 2 الى 5 دجنبر 2019، واستفاد منه أطر 40 جماعة على الصعيد الوطني، ومن بينهم جماعة الدشيرة الجهادية ممثلة بالسيدين عبد الرحيم أوبها وحسن السويرتي، وبعد نهاية التكوين تم تكليفهما بانجاز تمرين اعداد خريطة المخاطر لمصلحتي الصفقات والبيئة والأغراس بالجماعة.

وهكذا قام مكتب الدراسات الملكف بالمتابعة بزيارة الجماعة لتقييم العمل المنجز وتحسيس مكتب الجماعة ورؤساء المصالح والأقسام بأهمية الافتحاص الداخلي، وفي هذا اللقاء الذي احتضنته قاعة الاجتماعات بالقصر الجماعي، صباح يوم الثلاثاء 21 يناير الجاري، وترأسه السيد محمد أجعموم، النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية، بحضور مجموعة من رؤساء المصالح والأقسام، أشار خلاله السيد النائب والسيد مولاي يوسف العمراني، ممثل مكتب الدراسات 3P conseil، لأهمية الافتحاص الداخلي كآلية لتجويد الخدمات وتفادي من شأنه يؤدي لمشاكل في التدبير والتسيير، و الى ضرورة إعطاء نظرة عامة حول أهم المخاطر الإدارية التي تواجه الجماعات الترابية، وتحسين أداء الخدمات المقدمة للموظفين، مع تأكيده على أهمية وجود رقابة داخلية في الجماعات لتحقيق افتحاص داخلي ناجح.

هذا وتم خلال الاجتماع تقديم كل من السيد عبد الرحيم أوبها وحسن السويرتي؛ عرض حول حصيلة عملهما بكل من مصلحة الصفقات ومصلحة الاغراس، وذلك بعرض المساطر والإجراءات المعمول بها داخل هذه المصالح، ثم انتقلا بعدها لعرض خريطة المخاطر لهاتين المصلحتين، قبل ان يتم فتح النقاش بين الحاضرين لمناقشة العمل المنجز وكذلك لمناقشة مجموعة من القضايا المرتبطة بالافتحاص الداخلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.